فاطمة ناعوت (ولدت في القاهرة ، 18 سبتمبر 1964 ) مهندسة معمارية وشاعرة وكاتبة وأديبة ومترجمة وحقوقية مصرية معروفة
كاتبة صحفية وشاعرة ومترجمة مصرية. من الكتاب الحريصين على سلامة اللغة العربية نحويًا وصرفيًا ومن حيث الصوغ الأدبي لذلك مقالاتها الصحفية تكون مكتوبة بلمسة أدبية واضحة. ولها دراسات كتيره حول المخاطر التي تهدد اللغة العربية الآن. تخرجت من كلية الهندسة قسم العمارة في جامعة عين شمس. لها، حتى الآن، تسعة عشر كتابًا ما بين الشعر والترجمات والنقد الأدبي والكتب الفكرية. تكتب عددًا من الأعمدة الأسبوعية الثابتة في صحف مصرية وعربية منها: المصري اليوم - الوطن - اليوم السابع - الحياة اللندنية - العرب اللندنية وغيرها. شاركت في العديد من ورش الترجمة العالمية مع نخبة من شعراء ومترجمي العالم. وترجمت روايات لكل من فرجينيا وولف، فيليب روث، تشيمامندا نجوزى آديتشى، جون ريفنسكروفت، وعدد ضخم من شعراء العالم، وأيضا كتب فكرية لعالمة الأنثروبولوجي الأمريكية هيلين فيشر. تناولت تجربتَها أطروحاتٌ علمية وأكاديمية. مثلّت اسم مصر في العديد من المهرجانات الأدبية والمؤتمرات الثقافية الدولية. تُرجمت قصائدها إلى العديد من اللغات الأجنبية. عضو مكتبة الشعر الإسكتلندية، وعضو نادي القلم الدولي
ولدت فاطمة ناعوت في القاهرة عام 1964 تخرجت من كلية الهندسة بجامعة عين شمس عام 1987 وتخصصت في الهندسة المعمارية. أحبت الأدب والشعر منذ صغرها وأصدرت دواوين شعرية كثيرة باللغة العربية واللغة الإنجليزية وقصائدها ترجمت لمعظم لغات العالم وتمت قرأتها في أهم مهرجانات العالم الدولية الشعرية. ترجمت فاطمة ناعوت روايات عالميه لكتير من أدباء العالم مثل فرجينيا وولف، فيليب روث، تشيمامندا نجوزى آديتشى، جون ريفنسكروفت و تشينوا آتشيبي، وأيضا كتب علمية لهيلين فيشر وقصائد ودواوين لشعراء عالميين كثيرين. لها كتب فكرية هامة مثل "الكتابة بالطباشير" الذي كتب مقدمته المفكر المصري محمود أمين العالم، و"الرسم بالطباشير" و"ألمُغنّي والحكّاء"، وترجمت مقالات فكرية ونقدية كثيرة لجريدة الأهرام وأخبار الأدب والعربي الكويتية وغيرها وترجمت كتب ودراسات إلى اللغة العربية واللغة الإنجليزية. شاركت ومثلّت اسم مصر في العديد من المهرجانات الأدبية والمؤتمرات الثقافية الدولية
تكتب عواميد صحفيه ثابته في أهم الجرائد في مصر مثل "المصري اليوم" و"الوطن" و"اليوم السابع" وأيضا "الحياة اللندنية" وغيرها من الجرائد و المجلات. نشرت فاطمه ناعوت قصائد ومقالات وأعمال مترجمة في مصر وخارج مصر ، وترجمت قصائدها للغات كثيرة واختارتها مكتبة الشعر الأسكتلنديه كإسم من أهم أسماء الشعراء العرب الأعضاء في المكتبه. ديوانها الخامس " قارورة صمغ " نال الجائزه الأولى في مسابقة الشعر العربي في هونج كونج عام 2006 و ترجم للإنجليزية والالصينية. مثلت مصر في مهرجان الشعر العالمي في روتردام في هولندا ومهرجان المتنبي الدولي في زيورخ في سويسرا عام 2007، ومهرجان ڤالينسيا في فنزويلا، ومهرجان كوزموبوليتيكا في (قرطبة) في إسبانيا وفي برلين وباريس وتورنتو وكاليفورنيا والأردن والمغرب وتونس ولبنان وسوريا والسعودية والكويت والبحرين والعراق وليبيا واليمن وغيرها.
فاطمة ناعوت من المؤمنين بهوية مصر الفرعونية وثقافتها المصرية وتدافع عنهم وتتمنى أن يتعلم كل المصريين "علم المصريات" Egyptology لكي يفتخروا بهويتهم العريقة، وأيضا تدافع بكل ثقافة وصلابة عن حقوق المرأه وحقوق الأقباط والأقليات في مصر عموما على صفحات الجرائد والمجلات وعلى شاشات الفضائيات، مما يعرضها لهجوم شديد و بذاءات من المتعصبين الدينيين. لكن بطبيعة الحال لديها جمهورها الواسع الذي يحترم ثقافتها وفكرها وجرأتها في الحق. تقول فاطمه ناعوت في مقال من مقالاتها أن الأغلبيه الساحقه من قرائها مثقفين ومستنيرين و يتقنوا فن القرائة الذي تعتبره لا يقل صعوبه عن فن الكتابة

more

فاطمة ناعوت Poems

على عُهدةِ الراوي

السيدةُ المحترمةُ
ترتقُ الثوبَ في البيتْ... more »

رِهانات

لا نستطيعُ غالبًا أن نُحدِدَ
لحظاتِ الفوضى... more »

شيخ الطريقة

كان يعلِّمُنا في الليلْ
المواقفَ ، والبكاءَ في حضرةِ الحاجةِ... more »

فاطمة ناعوت Quotes

Comments about فاطمة ناعوت

There is no comment submitted by members.