عبدالرزاق عبدالواحد شاعر عراقي معروف لُقب بشاعر أم المعارك أو شاعر القادسية ولد في بغداد عام 1930 تخرج من دار المعلمين (كلية التربية) عام 1952 وعمل مدرساً للغة العربية في المدارس الثانوية.. متزوج، وله ابنة وثلاثة أولاد. شارك في معظم جلسات المربد الشعري العراقي
وبما أن مجلة << صروح >> السورية تتعمد النخبية في اختيار أكبر الهامات، كان هذا ما حدا شاعرنا الكبير بالموافقة على استلام منصب مدير التحرير ابتداء من عددها الثالث والذي حوى في طياته ((دويتو)) الفن مع الشعر، إذ قدم فيه توليفة رائعة ما بين حروف قصائده التي انسكبت على ألوان ريشة الفنان العراقي فؤاد حمدي
وهو أيضاً معتنق للديانة الصابئية أو المندائية وكان عضواً في لجنة تعريب الكتاب المقدس الصابئي أو المندائي كنز ربا.وكتب في العددالرابع من مجلة<< صروح >> السورية بحثاً مطولاً عن هذه الديانة إذ شرح فيه أصولها والجواهر اللاهوتية التي تعتبر أساسيات هذه الديانة، وتاريخها.كما شرح في البحث العقائد التي يستند عليها هذا الدين : كالعقيدة في الله، والعقيدة في الروحانيات، والعقيدة في النبوة، وأخيراً العقيدة في الموت والحياة الأخرى والجنة والنار
شغل مناصب مرموقة في وزارة الثقافة والاعلام العراقية. كتب عنه صباح نجم عبد الله رسالة ماجستير في عمان. وعبد الواحد هو قريب للشاعرة العراقية لميعة عباس عمارة
يذكر ان عبد الرزاق عبد الواحد زامل رواد الشعر الحر:بدر شاكر السياب ونازك الملائكة وشاذل طاقه عندما كانو طلاباً في دار المعلمين (كلية التربية) نهاية الاربعينات، فهو أيضاً كتب الشعر الحر ولكنه يميل إلى كتابة القصيدة العمودية العربية بضوابطها
وسام بوشكين في مهرجان الشعر العالمي بطرسبرج 1976
درع جامعة كامبردح وشهادة الاستحقاق منها 1979
ميدالية {القصيدة الذهبية} في مهرجان ستروكا الشعري العالمي في يوغوسلافيا 1986
جائزة صدام للآداب في دورتها الأولى بغداد 1987
الجائزة الأولى في مهرجان الشعر العالمي في يوغوسلافيا 1999
وسام {الآس}، وهو أعلى وسام تمنحه طائفة الصابئة المندائيين للمتميزين من أبنائها 2001
نوطي{الاستحقاق العالي} من رئاسة الجمهورية العراقية 1990
جرى تكريمه ومنحه درع دمشق برعاية وزير ثقافة الجمهورية العربية السورية، في 24 و 25 / 11 / 2008 بمناسبة اختياردمشق عاصمة للثقافة العربية، وحضر التكريم عدد من كبار الأدباء العرب، وألقي فيه عدد كبير من البحوث والدراسات

more

عبد الرزاق عبد الواحد Poems

المنعطف

الحمد لله يبقى المجد ، والشرفُ {#spc} ان العراق أمامي حيثما اقفُ
وأن عيني بها من ضوئه ألق {#spc} هدبي عليه طوال الليل يأتلفُ... more »

الرحلةُ إلى شواطئ المرجان

يوماً فيوماً يبدأ القلقْ
يوماً فيوماً نفقدُ الأمانْ... more »

أتَينا بغير الزمان

كما ترغَبينْ
يدي سوف أبعدُها عن يديكِ... more »

عبد الرزاق عبد الواحد Quotes

Comments about عبد الرزاق عبد الواحد

There is no comment submitted by members.