وداع

Poem By عمر أبو ريشة

قفي ، لا تخجلي مني فما أشقاك أشقاني
كلانا مرَّ بالنعمى مرور المُتعَبِ الواني
وغادرها.. كومض الشوق في أحداق سكرانِ
قفي ، لن تسمعي مني عتاب المُدْنَفِ العاني
فبعد اليوم ، لن أسأل عن كأسي وندماني
خذي ما سطرتْ كفاكِ من وجدٍ وأشجانِ
صحائفُ... طالما هزتْ بوحيٍ منك ألحاني
خلعتُ بها على قدميك حُلم العالم الفاني
لنطوٍ الأمسَ ، ولنسدلْ عليه ذيل نسيانِ
فإن أبصرتني ابتسمي وحييني بتحنانِ
وسيري ، سير حالمةٍ وقولي.... كان يهواني

Comments about وداع

There is no comment submitted by members.


Rating Card

5 out of 5
0 total ratings

Other poems of أبو ريشة

في موسم الورد

هنــا في موســـم الوردِ
تلاقَيْنــا بـلا وَعْــــدِ

لوعة

خطُ أخـتي لم أكن أجهـله {#spc} إن أخـتي دائماً تــكـــتب لي
حـدثتني أمس عن أهلي وعن {#spc} مضض الشوق وبُعد المـنزل

طلل

قفي قدمي! إن هذا المكان {#spc} يغيبُ به المرء عن حسه
رمالٌ وأنقاضُ صرحٍ هوت {#spc} أعاليه تبحثُ عن أُسه

سر السراب

كم جئت أحمل من جراحات الهـوى {#spc} نجوى ، يرددها الضمير ترنُّما
سالتْ مع الأمل الشهي لترتمي {#spc} في مسمعيكِ, فما غمزتِ لها فما

غادة من الأندلس

وثبتْ تَستقربُ النجم مجالا {#spc} وتهادتْ تسحبُ الذيلَ اختيالا
وحِيالي غادةٌ تلعب في {#spc} شعرها المائجِ غُنجًا ودلالا

Rudyard Kipling

If