في موسم الورد

Poem By عمر أبو ريشة

هنــا في موســـم الوردِ
تلاقَيْنــا بـلا وَعْــــدِ
وسِرْنا في جــلال الصمـتِ
فـوق مناكبِ الخُلْـــدِ
وفـي ألحاظنا جــوعٌ
عـلى الحرمـان يستجـــدي
وأهـوى جيدكِ الــــريان
متكئــاً علــى زِنـــدي
فكُنــا غفـوةً خرســـاء
بيـن الخَدِّ والخَـــــدِّ
مُنـى قلـبي أرى قلبـــكِ
لا يبقـى عــلى عَهْـــدِ
أسـائـلُ عنــكِ أحــلامي
وأُسكتُهـــا عــن الــرَدِّ
أردتِ فنـلتِ مــا أمَّـلتِ
مَن عِـزّي ومـن مجـــدي
فأنــتِ اليــوم ألحانـــي
وألحــان الدُّنـى بَعْـــدي
فمـــا أقصـرَه حُبَّـــا
تـلاشى وهــو في المَهْــدِ
ولـم أبـرحْ هنـا
فـي ظـل هذا المّلتقى وحدي

Comments about في موسم الورد

There is no comment submitted by members.


5 out of 5
0 total ratings

Other poems of أبو ريشة

وداع

قفي ، لا تخجلي مني فما أشقاك أشقاني
كلانا مرَّ بالنعمى مرور المُتعَبِ الواني

لوعة

خطُ أخـتي لم أكن أجهـله {#spc} إن أخـتي دائماً تــكـــتب لي
حـدثتني أمس عن أهلي وعن {#spc} مضض الشوق وبُعد المـنزل

طلل

قفي قدمي! إن هذا المكان {#spc} يغيبُ به المرء عن حسه
رمالٌ وأنقاضُ صرحٍ هوت {#spc} أعاليه تبحثُ عن أُسه

سر السراب

كم جئت أحمل من جراحات الهـوى {#spc} نجوى ، يرددها الضمير ترنُّما
سالتْ مع الأمل الشهي لترتمي {#spc} في مسمعيكِ, فما غمزتِ لها فما

غادة من الأندلس

وثبتْ تَستقربُ النجم مجالا {#spc} وتهادتْ تسحبُ الذيلَ اختيالا
وحِيالي غادةٌ تلعب في {#spc} شعرها المائجِ غُنجًا ودلالا

Langston Hughes

Dreams