هذا زمان الموت يا غسانُ

Poem By غسان كنفاني

هذا زمان الموت يا غسانُ
زمن ينوء بعقمه الوجدان
أشكو إليك أخا القضية والرؤى
ما بالأماكن يفعل الإنسانُ
دنس على دنس وشر مطلق
والليل أطبق والمدى سيّانُ
وعشقت من أرض المكارم طفلة
كم يرتجيها متيمٌ ولهانُ
ومنحتها قلبي وحنّت صبوتي
والموج حضنٌ والهوى شطآنُ
لكنها هجرتْ وكفرا بالذي
أحسنت كان السوء لا الإحسانُ
لا تحسبي حبي دليلَ مذلتي
والذل في شرع الهوى يزدانُ
أقسمت بالرحمن يسمع صرختي
يا سامع الأنّات يا رحمنُ
ربي ابتليها بالذي ابتليت به
روحي وعلّم فالزمان بيانُ
بيّن لها سري وبيّن سر من
في القلب يسمق تنتشي الأغصان
يا غصن هذا العشق يا شجرَ الهوى
هل للنوى حكمٌ فإني مدانُ
أم للردى يومٌ فيومي مقبلٌ
أم للأسى مَنْحٌ ولي الحرمانُ
لا ترحلي عني فإني راحلٌ
والعمْر يرحلُ والفتى سكرانُ
يا مُسْكِري بالحب مزّق مهجتي
فيها التَّوَلُّهُ والدماءُ جمانُ
يا ظالمي بالعشق اِذبح مقلتي
والعشقُ يذبح سرُّهُ الفتانُ
يا تاركي للموتِ ذكِّرْ قصتي
ما الحبُّ والإخلاصُ والأشجانُ
والصبرُ والكف النديةُ بالسَّخا
والهمسُ والأحلامُ والأحضانُ
غسانُ أشكو للإله بغصتي
وبظلمِ إلفٍ طَبْعُهُ النكرانُ
ما أظلمَ الدنيا يُضَمِّخُهَا الأسى
إذ يلتقي الإنسانُ والنسيانُ

Comments about هذا زمان الموت يا غسانُ

There is no comment submitted by members.


5 out of 5
0 total ratings

Pablo Neruda

If You Forget Me