أرق الحسن

Poem By بشارة الخوري

يبكي ويضحك لاحزناً ولا فرحا كعاشقٍ خطَّ سطراً في الهوى ومحا
من بسمة النجم همس في قصائده ومن مخالسة الظّبـي الذي سـنحا
قلبٌ تمرس باللذات وهو فتى كبرعم لـمـسته الريح فانفـتحا
ماللأقاحية السمراء قد صرفـت عـنّا هواها؟أرق الـحسن ما سمحا
لو كنت تدرين ماألقاه من شجن لكنت أرفق مـن آسى ومن صفحا
غداةَ لوَّحْتِ بالآمال باسمةً لان الذي ثار وانقاد الذي جمحا
ما همني ولسانُ الحب يهتف بي اذا تبسم وجه الدهر أو كلحا
فالروضُ مهما زهتْ قفرٌ اذا حرمت من جانحٍ رفَّ أو من صادحٍ صدحا

Comments about أرق الحسن

There is no comment submitted by members.


Rating Card

5 out of 5
0 total ratings

Other poems of الخوري

إني مت بعدك

عش أنت أني مت بعدك وأطل إلى ماشئت صدك
كانت بقايا للغرام بمهجتي فختمت بعدك

ياجهادا صفق المجد له

ـ يا جهاداً صَفَّقَ المجد له
لبس الغار عليه الأرجوانا

ياعاقد الحاجبين

يـاعاقد الـحاجبين على الجبين اللجين
إن كنت تقصد قتلي قـتلتني مـرتين

المسلول

حسناء ، أي فتى رأت تصد
قتلى الهوى فيها بلا عدد

Robert Frost

Stopping By Woods On A Snowy Evening