كفى يا شعر

Poem By عبد القادر الكتيابي

كفى يا شعر
ما غادرت في التاريخ
ما قصرت في التوبيخ
شكرا لك
لأنك حين قلت الحق كان القول مسجوعا فأرقصهم
ولما قلته بالنثر .. أربكهم
وكم حاولت من مسلك
فشكرا لك
ستبقى هكذا يا شعر مهراجا بباب القصر
درويشا على الطرقات
أو بوقا لحزب الـــلات
موضوعا لمن حولك
فقل ماشئت مهما قلت لن يتبينوا قولك
فشكرا لك
كفى يا شعر
ما استبقيت في رئتيك من شيء لهذا اليوم
هذا يوم لا خطباء
ليس بيوم تصفيق لتلفيق
وليس بعيد مائدة لمؤتمر
ولا هو معرض الأزياء
كفى يا شعر هذا اليوم يوم اللاء
فلا إلا لآيات مبينة بأول سورة الإسراء
وهذا اليوم رفرف آخر الوعدين قد عدتم فها عدنا
تسوء وجوهكم منا حجارتنا
وندخله كأول مرة
عدنا .. نتبر ما علو .. نعلو تكبر خلفنا الأشجار والأحجار والأشياء
فهذي مرة الثارات هذي
آخر المرات ..يا زعماء هذا العصر
يا عشاق ضبط النفس
لن يتوقف الطوفان ليس اليوم مثل الأمس
لن يتوقف الطوفان
إما القدس إما القدس

Comments about كفى يا شعر

There is no comment submitted by members.


Rating Card

5 out of 5
0 total ratings

Other poems of الكتيابي

علي الطلاق

علي الطلاق
مكاء صلاة اليمين عليك

كلمة ما ضد أحزاني

إلى ذات الهـودج
متلفعا بالليل غافلت المدينة ... كيف نـــامت

رقصة الهياج

جلسة على حافة القمر
ثم دار بنا وتساقطنا

شبال موج

تحن إلـيـك أجـنـحـتـي وتـهـفو{#spc} مصـدقـة لـخـاطـرة الـتـمـنـي
فـأين ضـفـاف نهـرك عـن جـفافي {#spc} وأيـن صـراحـة الـنـسمات عـني

أجزني

مدى وركبته وخطوت أدنو {#spc} فراكلني براقك وارتميت
صرخت هو العروج فكذبوني {#spc} وقال الجاهلون الشيخ ميت ‍

Langston Hughes

Dreams