الإهداء

Poem By سيد قطب

' أخي ' ذلك اللفظ الذي في حروفهِ رموز ، وألغـازٌ ، لشتى العواطفِ
' أخي ' ذلك اللحن الذي في رنينهِ ترانيمُ إخـلاص ، وريا تآلـــف
' أخي ' أنتَ نفسي حينما أنت صورة لآمـاليَ القصـوى التي لم تشارف
تمنيتُ ما أعيـا المقاديرُ ، إنّمــا وجدتكَ رمزاً للأمـاني الصوادف
فأنتَ عزائـي في حياة قصيــرةٍ وأنتَ امتدادي في الحياة وخالفي
تخذتكَ لي ابناً ، ثم خدناً ، فيا تـرى أعيشُ لألقى منكَ إحسـاس عاطف ؟
على أيما حالٍ أراكَ مخلّـــدي وباعث أيامي العِــذاب السوالفِ
فدونكَ أشعـاري التي قد نظمتها لتبقى على الأيـام رمزَ عواطفي

Comments about الإهداء

There is no comment submitted by members.


Rating Card

5 out of 5
0 total ratings

Other poems of قطب

إلى الشـاطئ المجهول

تطيفُ بنفسي وهيَ وسنانةٌ سكرى {#spc}هواتفُ في الأعماق ساريةٌ تترى
هواتفُ قد حجّبنَ ؛ يسرينَ خفية{#spc} هوامسُ لم يكشفنَ في لحظة ستراً

الشعاع الخابي

لاحَ لي من جانب الأفق شعاع
بينما أخبطُ في داجي الظلام

خراب

أقفرت شيئاً فشيئاً كاليباب {#spc}غير آثار من النبتِ الهشيم
باقيات ريثما يسفى التراب {#spc}فإذا الكون خـلاء في وجوم

في الصحراء

: في ليلة من ليالي الخريف المقمرة ، الراكدة الهواء ، المحتبسة الأنفاس
وفي صحراء جبل المقطم الموحشة ، وبين هذا الفقر الصامت الأبيد

الإنسان الأخير

صحا ذات يوم حين تصحو البواكرُ {#spc}وتستيقظ الدنيا وتجلو الدياجرُ
ويشرقُ وجه الصبح في غمرة الدجى {#spc} كما تشرقُ الآمال واليأس غامرٌ

Pablo Neruda

If You Forget Me