خراب

Poem By سيد قطب

أقفرت شيئاً فشيئاً كاليباب غير آثار من النبتِ الهشيم
باقيات ريثما يسفى التراب فإذا الكون خـلاء في وجوم
كان ينمو هاهنا نورٌ صغير فوق نبت ليّن العود هزيل
فذوى النور وما كان نضير ! إنما المُعدم يرضى بالقليل
زهرةٌ في إثر أخرى تحتضر وهو يرنو ذاهلا للزهَرات
ملقيات حوله بين الحُفر والرياح الهوج تدوى معوِلات
وإذا الكون حواليهِ خراب موحش الأرجاء مفقود القطين
وهو يرنو في وجوم واكتئاب يكتم العبرةَ فيه والأنين
ويدوّي حوله صوت الفناء حيث تمحى كل آثار الوجود
أين ؟ - لا أين ! - الأماني والرجاء طمـسَ اليأس عليها والكنود

Comments about خراب

There is no comment submitted by members.


Rating Card

5 out of 5
0 total ratings

Other poems of قطب

الإهداء

' أخي ' ذلك اللفظ الذي في حروفهِ{#spc} رموز ، وألغـازٌ ، لشتى العواطفِ
' أخي ' ذلك اللحن الذي في رنينهِ {#spc}ترانيمُ إخـلاص ، وريا تآلـــف

إلى الشـاطئ المجهول

تطيفُ بنفسي وهيَ وسنانةٌ سكرى {#spc}هواتفُ في الأعماق ساريةٌ تترى
هواتفُ قد حجّبنَ ؛ يسرينَ خفية{#spc} هوامسُ لم يكشفنَ في لحظة ستراً

الشعاع الخابي

لاحَ لي من جانب الأفق شعاع
بينما أخبطُ في داجي الظلام

في الصحراء

: في ليلة من ليالي الخريف المقمرة ، الراكدة الهواء ، المحتبسة الأنفاس
وفي صحراء جبل المقطم الموحشة ، وبين هذا الفقر الصامت الأبيد

الإنسان الأخير

صحا ذات يوم حين تصحو البواكرُ {#spc}وتستيقظ الدنيا وتجلو الدياجرُ
ويشرقُ وجه الصبح في غمرة الدجى {#spc} كما تشرقُ الآمال واليأس غامرٌ

Langston Hughes

Dreams