اغفي على شعري

Poem By هلال الفارع

اِغْفي عَلى شِعْري، فَإِنَّ قَصائِدي
عَزَفَتْ عَلى أَهْدابِ عَيْنِكِ أَجْمَلَ النَّغَمِ
وَتَصَنَّعِي النَّوْمَ الْحَرونَ
وَقَلِّبي جَنْبَيْكِ بَيْنَ أَزاهِرِ الْكَلِمِ
اِغْفي عَلى وَقْعِ الْحُروفِ
وَراقِصي أَنْفاسَها
وَتَصَيَّدي ما شِئْتِ مِنْ عَبَقي
وَصَيْدِ فَمي
أَنا ما ذَبَحْتُ حُشَاشَتِي
وَنَزَفْتُ أَنْهارًا مِنَ الإِرْهاقِ وَالأَلَمِ
إِلاَّ لِيُورِقَ في مَنامِكِ مِنْ سُهادي
أَرْوَعُ الْحُلُمِ
اِغْفي عَلى شِعْرِي إِذًا
-عَسَلِيَّةَ الْعَيْنَيْنِ -
ثُمَّ تَوَرَّدِي خَدًّا
فَأَنْتِ تُعاقِرِينَ دَمِي

Comments about اغفي على شعري

There is no comment submitted by members.


5 out of 5
0 total ratings

Other poems of الفارع

واتا ، مشروع قمعي

واتا
مشروعٌ ' قمعيٌّ ' ضدَّ القمعْ

أدري بأنك أنت قاتلتي

إنِّي أُحِبُّ جُنونَ عَيْنيْكِ اللَّتَيْنِ أَرَاقَتا قَلَقِي
وَأُحِبُّ أَنْ أَبْكي.. وَنَحْنُ مَعًا

الانتظار

صُرَاخٌ.. جُثَّةٌ أُخْرى وَبُلْدوزَرْ
وصوتُ الريحْ

لك الله مساجد الله

مَسَاجِـدَ اللهِ.. نوحـي فـي بَوادينَـا {#spc}واسْتَمْطِري مِنْ هَوانٍ صَدْحَ.. آمينـا
وَأَذِّنِـي فـي مَـواتٍ ليـسَ يوقِظُـهُ{#spc} صَوْتُ الأَذانِ، ولا صَمْـتُ المُصَلِّينـا

النداء الأخير

انْهَضوا
النِّداءُ الأَخيرُ لكمْ

أسرج حصانك أولا

لا تَبْتَئِسْ يا سيِّدي
إِنْ قُلْتُ أَنتَ سِوايَ

Pablo Neruda

If You Forget Me