كيمياء

كان يحبُّ أمَّهُ الحنونْ
ومثلما تريدُ أن يكونْ
حاول أن يكونْ
كانت تريد أن يكونَ طيباً
فكانَ طيباً
للذئبِ
والثعلبِ
والثعبانْ
كانت تريد أن يكونَ هادئاً
فكانَ هادئاً
يضربُهُ الزلزالُ
أو يقذفهُ البركانْ
كانت تريد أن يكون صابراً
فكانَ صابراً
و'صبَّر' الدِّماغَ
واليدينِ
واللسانْ

صفَّق للعصفور
حينَ طارْ
صفقَ للوجهِ الذي
تمددت صرختُهُ
وغادر الإطار
صفَّق للسيفِ الذي
يرفضُ أن يكونَ صامتاً
ومُطرقَ الرّأسِ
على جدارْ
صفَّقَ للشَّرفةِ
حين خرجت تستقبلُ النَّهارْ
وللمدينةِ التي
لم تعرفِ الأسوارْ
صفَّق للحبِّ
وللقلبِ الذي يختارْ
وحينما أرادَ أن يُسهمَ
في الحوارْ
طفا
مع التيارْ

كانَ.. مع الدجاجْ
ينامُ.
كانَ هادىءَ المزاجْ
كان لهُ عُنقٌ
ولكنْ
لم يشاهدْ ، مرةً ،
مُنتفخَ الأوداجْ
ولم يكن يعرفُ ما ' المكياج '
ولم يكن يعرفُ ما 'المكساج'
وكانَ.. مثلَ كلِّ خائفٍ
يؤمنُ بالأبراجْ
و.. مثلَ كلِّ عاقلٍ
يُفضلُ السكونْ
ويؤثرُ البقاءَ
في منأىً
عن العيونْ
وكانَ لا ينكرُ أنَّ بيتهُ زجاجْ
وأنَّهُ منهمكٌ
بخبزهِ اليوميِّ
لا بالعاج
وحين طالت يدُهُ
صاحَ
أنا الحجّاج

أغمضَ عينيه على الجميلْ
أغمضَ عينيهِ
على اللطيفِ
والبهيِّ
والوارفِ
والجليلْ
أغمضَ عينيهِ
على الغابةِ
والقُبّةِ
والأحجارِ
والمهر الذي يحاولُ الصَّهيلْ
أغمض عينيهِ
على النّاعمِ
والفسيحِ
والضّاحكِ
والممتدَّ
والأثيلْ
أغمضَ عينيهِ على نهارهِ
وحينما استيقظَ في كرسيِّهِ
أيقنَ أنَّ ليلهُ طويل

كانَ يرى
ويقرأُ الأشياءْ
حينَ يقرأ العنوانْ
فلم يكن يعيش في ' هاواي
أو في جزر ' المرجانْ
ولم يكن في حاجةٍ
كي يفهمَ القولَ
لترجمانْ
ولم يكن يُضطر للحاسوبِ
كي يحسبَ ما يكونُ
أو يحسبَ ماذا كانْ
كانَ يرى ويقرأُ الأشياءْ
قائمة الطعامِ
والأرباحَ
والألوانَ
والجيرانَ
والبذلةَ
والحذاءْ
وكلَّ ما تنشرهُ
جرائدُ الصَّباحِ
أو جرائدُ المساءْ
كان يرى
ويعرفُ الشَّهم
من الفاشوش
وأينَ كانت تختفي ' البنتُ '
وكيفَ يظهر ' القاشوش '
كان يرى
ويعرفُ الشَّاطر خلفَ علبِ القصائدْ
والساذجَ البريء
والمنحازَ
و' اللعِّيبَ '
والمناكدْ
وحينما تشتدُّ
كيف ' تصرفُ ' الشدائدْ
كان يرى
ويدرك الأمور بالخبرةِ
والتجريبِ
والفراسةْ
ولم تكن تأخذهُ الحماسةْ
وكانَ.. إن سألتَهُ
يُجبكَ هامساً
أرجوك! لا أدخلُ في السياسةْ

by فيصل خليل

Comments (3)

Yah we have to give ourselves credit for our hard work especially when no one would
Exercise, fresh air and the smell of newly cut grass. Nice write Connie. I'm pleased that I found it. Joe
Isn't it satifying to know that when we accomplish something with an approval coming from within ourselves, we then can sit back and say well done! that's a great feeling. We might have to sacrifice an ache or a pain...but it remains 'our' accomplishment that makes us feel we can do something and be proud of it. Very nice poem! I really can relate. Thanks, Con Nie. L